فترات تحسن الاقتصاد السعودي.. فائضًا تجاريًا بـ44.64 مليار ريال

fahad
الاقتصاد السعودي
fahad21 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
فترات تحسن الاقتصاد السعودي.. فائضًا تجاريًا بـ44.64 مليار ريال
الفائض التجاري في السعودية

أعلنت الهيئة العامة للإحصاء السعودية، عن تحقيق المملكة العربية السعودية فائض تجاري بلغ قيمته 44.64 مليار ريال، وجاء هذا خلال فترات تحسن الاستثمار السعودي، وتقديم حزم من الدعم للاقتصاد السعودي خلال الرع الثالث من العام الجاري 2020، حيث تعرض الاقتصاد لأزمة كبيرة خلال الأشهر الماضية، الناجمة عن أزمة فيروس كورونا.

وكانت تعرضت السعودية لعجز خلال الربع الثاني من العام الجاري 2020، وهذه الفترة التي كانت بها الإغلاق الكبير، كأحد تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، وتأثر الاقتصاد السعودي بشكل خاص والعالمي بشكل عام خلال الأزمة التاريخية التي عاشها العالم خلال 2020، وبلغ العجز خلال الربع الثاني 29 مليار ريال.

وتأثر حركة التجارة العالمية تأثرًا كبير خلال الازمة التاريخية الناجمة عن فيروس كورونا “كوفيد 19″، حيث أثر الإغلاق الكبير والتي اتذخته العديد من الدول تأثيرًا كبيرًا على حركة التجارة، وتوقف العمل في المصانع والشركات وطرق النقل كان له تأثير كبير على مبيعات النفط السعودي وكان له تأثير كبير على الاقتصاد السعودي، خلال العام الجاري 2020.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.