أكبر مورد نفط للصين رغم الجائحة.. السعودية ذات مكانة عالية

fahad
الاقتصاد السعودي
fahad25 ديسمبر 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
أكبر مورد نفط للصين رغم الجائحة.. السعودية ذات مكانة عالية
النفط السعودي

شهدت الفترة الأخيرة ارتفاع كبير في الواردات من النفط السعودي إلى الصين، وتعتبر الصين من أكبر الدول التي تستورد المنتجات النفطية، والتي تمثل اقتصاد جيد لدولة السعودية، وحسبما أفادت بيانات جمركية، اليوم الجمعة، أن واردت الصين من النفط السعودي ارتفعت خلال الفترة الأخيرة، ورغم أزمة فيروس كورونا المستجد غضون أكثر من شهر.

وارتفعت واردات الصين من النفط السعودي، خلال الفترة الأخيرة، لا تتأثر في ذلك بالأزمة التاريخية الناجمة عن فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، حيث وصلت الواردت الصينية من النفط السعودي بـ43%، وهذا مقارنة بالفترات السابقة، إلى 8.48 مليون طن أو ما يعادل 2.06 مليون برميل يوميًا، حسبما أشرت به البيانات الجمركية.

وزادت الوارادت النفطية وغير النفطية السعودية خلال الفترة الأخيرة، وخلال الربع الثالث من العام 2020، حيث ارتفعت الواردات من يناير إلى نوفمبر بـ2.2%، على أساس سنوي إلى 77.98 مليون طن، وكانت ارتفعت الواردات الغير نفطية السعودية خلال الفترة الأخيرة، مقارنة بالاعوام السابقة، كما أن مقارنة بالواردات النفطية، التي انخفضت بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.